الثلاثاء, 28 ابرايل 2020 04:21 صباحًا 0 148 0
في حوار لصوت مكة الاجتماعية مع الرسام السعودي خالد الطبيشي
في حوار لصوت مكة الاجتماعية مع الرسام السعودي خالد الطبيشي
في حوار لصوت مكة الاجتماعية مع الرسام السعودي خالد الطبيشي
في حوار لصوت مكة الاجتماعية مع الرسام السعودي خالد الطبيشي
في حوار لصوت مكة الاجتماعية مع الرسام السعودي خالد الطبيشي
في حوار لصوت مكة الاجتماعية مع الرسام السعودي خالد الطبيشي
في حوار لصوت مكة الاجتماعية مع الرسام السعودي خالد الطبيشي
في حوار لصوت مكة الاجتماعية مع الرسام السعودي خالد الطبيشي
في حوار لصوت مكة الاجتماعية مع الرسام السعودي خالد الطبيشي

في حوار لصوت مكة الاجتماعية مع الرسام السعودي خالد الطبيشي

-الفن عبارة عن لغة ينقلها الشخص بطريقة تعبيرية  مستوحاة من تعابيره الداخلية.


حوار : سلمى البكري


في بداية هذا الحوار  الجميل نرحب بك أ.خالد  في صحيفة صوت مكة الاجتماعية  من خلال زاويتها شذرات حوارية  ونشكرك على إتاحتك الفرصة لنا لإجراء هذا الحوار .


*  نتمنى أن تقدم للقارئ بإيجاز سيرتك الذاتية ؟

-  خالد الطبيشي رسام ومهتم بمجال التصميم والتصوير والفنون بشتى أنواعها ومدارسها ومنشئ محتوى وأستديو فن خالد  للأعمال الفنية  ومهتم بالفنون المعاصرة والرسم الحر والرسم الهندسي الإسلامي وتعليمه وتطويره وتدريبه  وإثراء المحتوى الفني فضلاً عن تقديم خدمات ومنتجات فنية  وإبداعية إلى الساحة الفنية.  

*  متى رسمت أول لوحة ؟ وماذا كان موضوعها ؟ومن هو الشخص الذي كان له تأثير في تكوير موهبتك في الرسم؟


-  أول لوحة رسمتها كانت في بداياتي الأولى  في عام  2005 وكان أول الموضوع يتمحور حول العنصر العاطفي والعلاقات الإنسانية. أما بالنسبة للشخص الذي كان له تأثير كبير في تطوير موهبتي بعد الله هو والدي رحمه الله حيث كان مهتم بالكتابة والشعر ودائماً كان يردد علي مقولتين:الأولى هي : (الأدب والفن غذاء للروح) والثانية: (دائماً هناك وميض من أمل) فكانت تأسرني الكثير من كتاباته وأشعاره لأعبر عنها فيما أتقن. 

*  كيف قمت بتنمية موهبتك؟ وهل من الممكن لشخص لا يجيد الرسم أن يتقنه بالتعلم ويصل إلى مستوى الاحتراف؟

-  قمت بذلك عن طريق الإطلاع المستمر والتغذية البصرية والمزيد من التجارب. نعم بإمكان أي شخص أن يكون فناناً فالفن عبارة عن لغة ينقلها الشخص بطريقة تعبيرية مستوحاة من تعابيره الداخلية  العميقة وهي ترجمة لتعبيره عن مشهد معين أو موقف معين ينقلها بصورة فنية والتي تعبر عما يدور في داخله والمحيط الذي يعيش فيه ومن دون النظر إلى متطلبات الشخص في حياته  فالفن ليس له مقياس معين إذ بالعكس لايوجد هناك حدود للإبداع بالفن.

*  ماهي ركائزك الفنية والمواضيع التي تسلط عليها الضوء في أعمالك الفنية؟ 

-  تتركز أعمالي الفنية على مواضيع معينة: كالخوف من المستقبل والمفاهيم الفكرية والحقائق المخفية والمشاعر الإنسانية ومفهوم الأمل والقسوة والصدمة والخيانة والتعب والحزن، أقوم بإنشاء أعمال فنية بصرية تجريدية تحتوي على العنصر العاطفي والعلاقات الإنسانية والتغيرات الإنسانية على النفس البشرية ولا أتقيد بوسيط معين في توصيل فكرتي الإجمالية بل أستخدم عدة وسائط فنية في إنتاج العمل الفني لتوصيل الفكرة السهلة للمتلقي.  

*  ما هي الأدوات التي تفضل الرسم بها ؟

-  لا أحب التقييد أو أكون في دائرة محاصرة بمادة أو أداة واحدة بالعكس دائماً أردد هذه الكلمة لجميع الفنانين والمبتدئين في المجال الإبداعي (إن الفنان هو صديق الأدوات).

*  هل الرسم بالنسبة لك هو هواية أم حرفة، وكم من الوقت تستغرق في إعداد اللوحة الواحدة ؟


-  في بادئ الأمر كانت مجرد هواية لكن الممارسة المستمرة والمزيد من التجارب والإلمام أصبحت حرفة جميلة أستمتع بها. بعض الأعمال تأخذ مني أياماً وشهوراً وبعض الأعمال تأخذ دقائق معدودة.   

*  ماريك في  المقولة التالية :(ليس على الفنان أن يرسم ما يراه بل ما سوف يرى) ؟

-  هذه مقولة ڤينسنت ڤان گوخ الشهير، فعلاً نحن نتاج أفكارنا المستقبلية فالفن وسيلة إنقاذ لواقع معين، الفنان والكاتب والشاعر أو أي شخص في نظري يمارس هواية أو موهبة أو مهنة أو حرفة إبداعية هو الوحيد  القادر في خيالاته الخصبة أن يصنع ويغير الواقع إلى مستقبل جميل فنحن نرى الكثير من  الأعمال الفنية الإبداعية لا تفهم من عامة الناس ولكن بعد مرور سنوات من الإطلاع وخوض تجارب معينة نستطيع فهم العمل في المستقبل، فدائماً أقول: إن دائرة الخيال في الرسم ممتعة فهي تلعب دوراً جوهري في إنتاج عمل فني قوي وذو رؤية مستقبليه.


*هل شاركت في معارض أو تلقيت عروضاً أو غير ذلك؟

-  نعم لدي العديد من المشاركات الفنية داخل وخارج المملكة .

*  ماهي نصيحتك للرسامين عامة و المبتدئين خاصة ؟

- أن تصبح فنان ليس مشروع موقوت بفترة، إنه مشروع حياة يبدأ من أول يوم تقرر به أن تصبح فناناً لاينتهي، إذا استمريت في العطاء فستبقى أعمالك  وإنجازاتك مستمرة بعد رحيلك ولن يموت فنك وربما تصبح أحد أعلام الفن ويكون أسلوبك أحد مدارسه، أستمر في النمو والحياة كفنان، فالفن أداة يستطيع الإنسان من خلالها التعبير عن مشاعره وأحاسيسه ومواهبه يسعد بها الإنسان ويرتاح إليه بعيداً عن ضغوطات الحياة.

*  كلمة أخيرة لصحيفة صوت مكة الاجتماعية ؟

-  لا أدري كيف أصف مدى سعادتي  وإمتناني حيث تشرفت  بحوار جميل وراق معكم. أشكر صحيفة صوت مكة الاجتماعية  والشكر موصول للمحاورة الأستاذة سلمى البكري على إهتمامها بالساحة الفنية والفنانين.

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

غاليه الحربي
المالكة والمدير العام
المالكة ومدير عام الصحيفة أديبة وكاتبة ومنظمة فعاليات

sss

شارك وارسل تعليق

أخبار مشابهة

أخبار مقترحة

بلوك المقالات

الفيديوهات

الصور

>

أخر ردود الزوار

الكاريكاتير

القنوات الفضائية المباشرة

أخبار الدوري المصري

استمع الافضل

آراء الكتاب

admin الدعم الفني
صحفي في قسم بوح ملك الرومانسية, رئيس فريق الدعم الفني شبكة نادي الصحافة السعودي
العين بالعين لجمعه الخياط
منذ 6 يوم   

آراء الكتاب 2

admin الدعم الفني
صحفي في قسم بوح ملك الرومانسية, رئيس فريق الدعم الفني شبكة نادي الصحافة السعودي
العين بالعين لجمعه الخياط
منذ 6 يوم   
بدر فقيه بدر فقيه
صحفي في قسم اخبار محلية, || محرر وناشر في شبكة نادي الصحافة السعودي. بكالوريوس نظم المعلومات من كلية الحاسب الألي بجامعة الملك خالد بأبها
عندما يتعرض مصاب بالسكري لنوبة انخفاض السكري وهو واعي
2018-11-20   
عيشه حكمي عيشه حكمي
صحفي في قسم اخبار محلية, محررة وناشرة بالصحيفة
رحلة اكتشافه للبيوت التراثيه لقريه عتود
2019-01-04   
حنين مسلماني حنين مسلماني
صحفي في قسم ثقافة وفنون, محرر وناشر
متصل الان (أحاديث قهوة )
2019-01-18   
شمعه خبراني شمعه خبراني
صحفي في قسم اخبار محلية, محرر وناشر بصحيفة صوت مكة الاجتماعية
وزارة العدل تتيح الاستعلام الإلكتروني عن الإقرارات
2019-12-15   
حورس الدعم الفني
صحفي في قسم مقالات, مسؤول الدعم الفني
كورونا والنفس المطمئنة..
2020-04-11   
ساميه بكر سامية بكّر
صحفي في قسم افراح وتهاني, مدير تحرير القسم النسائي بمكة
عيدنا غير
منذ 3 يوم و 2 ساعة